عراق المحبة

قلب يجمع كل العراقيين والعرب الشرفاء
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 السفير الامريكي ببغداد يدعو القيادة العراقية لرأب الصدع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 59
العمر : 57
تاريخ التسجيل : 15/04/2007

مُساهمةموضوع: السفير الامريكي ببغداد يدعو القيادة العراقية لرأب الصدع   الإثنين أبريل 23, 2007 12:25 pm

السفير الامريكي ببغداد يدعو القيادة العراقية لرأب الصدع

بغداد (رويترز) - دعا السفير الامريكي لدى العراق يوم الاثنين القيادات والطوائف المتناحرة في العراق للتخلي عن سياسة "المنتصر والمهزوم" والاسراع بعملية اصدار قوانين ضرورية لتعزيز المصالحة الوطنية في البلاد.

وقال السفير رايان كروكر في أول مؤتمر صحفي منذ وصوله الى بغداد في مارس اذار إن الشهور المقبلة ستكون حاسمة بالنسبة لحكومة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الائتلافية الهشة.

وقال كروكر "تفسير المصالحة يعني ضرورة الابتعاد عن مفهوم "أنا أفوز وأنت تخسر" والتحرك صوب تسوية أوسع."

ويشعر مسؤولون أمريكيون بالضيق من التقدم السياسي البطيء فيما يتعلق بقضايا مثل سن قانون جديد بخصوص اقتسام العائدات من ثروة العراق النفطية ورفع حظر يحول دون شغل أعضاء سابقين بحزب البعث السابق الذي كان يتزعمه الرئيس العراقي الراحل صدام حسين لمناصب عامة.

ويشعر العرب السنة الذين كانوا القوة المهيمنة أثناء حكم صدام بأنه جرى تهميشهم في الساحة السياسية الجديدة حيث يسعى الشيعة والاقلية الكردية لتشديد قبضتهم على السلطة ولا تبدي كل الاطراف رغبة حقيقية في التوصل لحلول وسط.

وحذر من أن تنظيم القاعدة السني يحاول اثارة موجة جديدة من العنف بين الاقلية السنية والاغلبية الشيعية في حملة من التفجيرات الانتحارية وبسيارات ملغومة والتي أسفرت عن سقوط مئات القتلى خلال الاسابيع العديدة المنصرمة.

وقتل مهاجمون ينفذون هجمات انتحارية 46 فردا في سلسلة من الهجمات في شتى أنحاء العراق يوم الاثنين بينهم هجوم في مطعم قرب مجمع المنطقة الخضراء شديدة التحصين في بغداد حيث كان يعقد كروكر المؤتمر الصحفي.

وفي أسلوب عسكري جديد يهدف لوقف المفجرين بدأت القوات الامريكية بناء أسوار خرسانية حول بعض الاحياء التي تشهد أعمال عنف في بغداد ولكن هذه الخطوة لقيت انتقادا حادا من جانب بعض الاحزاب السياسية الشيعية والسنية.

وصرح المالكي خلال زيارة الى العاصمة المصرية القاهرة يوم الاحد بأنه طلب من الجيش الامريكي التوقف عن بناء السور وارتفاعه 3.6 متر الذي يشيد حول حي الاعظمية السني.

ودافع كروكر عن الجدار قائلا انه من "المنطقي امنيا" بناء حواجز في المناطق التي فيها خطوط مضطربة و"مناطق هجمات" بين المناطق السنية والشيعية.

وامتنع كروكر والاميرال مارك فوكس المتحدث العسكري الامريكي عن القول بما اذا كان العمل في الجدار سيتوقف.

وفي واشنطن قال شون مكورماك المتحدث باسم الخارجية الامريكية ان الجدار اجراء أمني مؤقت هدفه حماية السكان المدنيين ولا يهدف لتقسيم الشعب في العراق.

وأضاف "ليس القصد من ذلك توجيه رسالة سياسية.. بل القصد هو اجراء أمني ونعمل عن كثب مع قوات الامن العراقية على ذلك."

ورفض مكورماك المقارنات التي أشار اليها الصحفيون بين هذا الجدار والجدار الذي تقيمه اسرائيل. وقال للصحفيين "هذان موقفان مختلفان تماما ولا يتعين عقد مقارنات."

وانتشر عشرات الالاف من أفراد القوات الامريكية والعراقية في العاصمة بغداد في محاولة لكبح العنف.

وبينما قلل ذلك من عدد جرائم القتل الطائفية فقد كان هناك تصاعد في التفجيرات داخل بغداد وخارجها. وقال كروكر انه يعقد مع كبير القادة العسكريين الامريكيين في العراق الجنرال ديفيد بيترايوس مناقشات يومية واتفق معه على ان التحرك السياسي وحده هو الذي سيجلب على العراق "هدوءا دائما".

وأضاف "أعتقد أنه يمكن للخطة الامنية ببغداد... اتاحة بعض الوقت لكنها ستكون اتاحة وقت لما يتعين أن يحدث في نهاية المطاف.. (وهو) مجموعة من التفاهمات السياسية بين العراقيين. لذا أعتقد أن هذه الشهور القادمة ستكون حاسمة."

وفجر ثلاثة انتحاريين سيارات ملغومة مما أسفر عن مقتل 20 شخصا واصابة 35 في مدينة الرمادي معقل المسلحين غربي بغداد. وقال مصدر في مستشفى محلي ان 29 جثة وصلت الى المستشفى عقب الانفجارات.

وفي مدينة بعقوبة شمالي بغداد قالت الشرطة ان عشرة من رجال الشرطة بينهم قائد شرطة المدينة لاقوا حتفهم في هجوم انتحاري بسيارة ملغومة كما أصيب 23 اخرون.

وفي الموصل قالت الشرطة ان عشرة أشخاص على الاقل لقوا حتفهم وأصيب عشرون عندما صدم مهاجم انتحاري سيارته في مكتب الحزب الديمقراطي الكردستاني الذي يتزعمه مسعود البرزاني في بلدة قرب الموصل الواقعة شمالي بغداد.

(شارك في التغطية ايبون فيلابيتيا وروس كولفن ودين ييتس)

من روس كولفين وبول تيت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://iraq.aforumfree.com
 
السفير الامريكي ببغداد يدعو القيادة العراقية لرأب الصدع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» مقالات حب
» الخدمات البنكية الإسلامية تبقى تحت احتكار بنك البركة
» طريقة عمل كيك الباباز
» وصفة بسيطة و سهلة لتبييض المناطق الداكنة في الجسم
» سؤال وجواب مع خبيره التجميل دينا الجارم

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عراق المحبة :: ثقافة :: اخبار وتقارير-
انتقل الى: