عراق المحبة

قلب يجمع كل العراقيين والعرب الشرفاء
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 المتقاعدون لايدخلون الجنة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
reema
مشارك
avatar

عدد الرسائل : 11
تاريخ التسجيل : 27/04/2007

مُساهمةموضوع: المتقاعدون لايدخلون الجنة   الجمعة أبريل 27, 2007 1:19 pm

المتقاعدون لايدخلون الجنة
ميسم المحمداوي



· وكَانَ أَهْلُ ذَلِكَ الزَّمَانِ ذِئَاباً وسَلاطِينُهُ سِبَاعاً وأَوْسَاطُهُ أُكَّالاً وفُقَرَاؤُهُ أَمْوَاتاً وغَارَ الصِّدْقُ وفَاضَ الْكَذِبُ واسْتُعْمِلَتِ الْمَوَدَّةُ بِاللِّسَانِ وتَشَاجَرَ النَّاسُ بِالْقُلُوبِ وصَارَ الْفُسُوقُ نَسَباً والْعَفَافُ عَجَباً ولُبِسَ الإسْلامُ لُبْسَ الْفَرْوِ مَقْلُوباً.

"الامام علي"

· نرى الديموقراطية مغلولة بقيد فوق قيد. وهذه القيود وعمليات الشطب والاستثناءات والعقبات المقررة بالنسبة للفقراء تبدوا تافهة لا سيما في نظر من لم يعرف بنفسه العوز قط ولم يعرف عن كثب حياة جماهير الطبقات المظلومة.

"لينين/الدولة والثورة"

· يكمن أعمق معنى لكل ثورة، في أنها تقولب وتسقي الطبع الشعبي. إن تصور الشعب الروسي كشعب بطيء وسلبي ومكتئب وغبي هو تصور شائع جدا، وليس ذلك صدفة. فإن له جذورا في الماضي.

"تروتسكي/دفاعا عن الثورة الروسية"

· متقاعد عما يشين وسيفه بشعائر الدين القويمة قائم

"محمد شهاب الدين"



اياد علاوي –عندما كان رئيسا للوزراء- منح الموظفين والمتقاعدين مبلغ مائة الف دينار في مناسبة العيد ولكن الحكومة الاسلامية-حد الكشر- التي جاءت بعد اياد علاوي حولت مبلغ المائة الف الممنوح للمتقاعدين الى مبلغ عشرة الاف دينار لكل فرد من افراد الشعب!...حيث اعلن ذلك بكل فخر الخبير في شؤون المرجعية الحاج الدكتور علي الدباغ – دام لغزه ونغزه.

وتعال وشوف اشلون طبق الامر – مرة تفجيرات للناس الواكَفين سرة ومرة تاخيرات وبيروقراطية وارباك في عمل المصارف ورشاوي ومحسوبيات- الحاصل استلم الشعب تلك الاكرامية بعد عدة اشهر من العيد السعيد -دائما وابدا- وان كان ينطبق عليه قول المتنبي:

عيدٌ بِأَيَّةِ حالٍ عُدتَ يا عيدُ بِما مَضى أَم بِأَمرٍ فيكَ تَجديدُ

يا ساقِيَيَّ أَخَمرٌ في كُؤوسِكُما أَم في كُؤوسِكُما هَمٌّ وَتَسهيدُ

جودُ الرِجالِ مِنَ الأَيدي وَجودُهُمُ مِنَ اللِسانِ فَلا كانوا وَلا الجودُ

ما يَقبِضُ المَوتُ نَفساً مِن نُفوسِهِمُ إِلّا وَفي يَدِهِ مِن نَتنِها عودُ

صارَ الخَصِيُّ إِمامَ الآبِقينَ بِها فَالحُرُّ مُستَعبَدٌ وَالعَبدُ مَعبودُ

نامَت نَواطيرُ (العراق) عَن ثَعالِبِها فَقَد بَشِمنَ وَما تَفنى العَناقيدُ

ما كُنتُ أَحسَبُني أَحيا إِلى زَمَنٍ يُسيءُ بي فيهِ كَلبٌ وَهوَ مَحمودُ

أَولى اللِئامِ (ابو حفيصة)ٌ بِمَعذِرَةٍ في كُلِّ لُؤمٍ وَبَعضُ العُذرِ تَفنيدُ

وَذاكَ أَنَّ الفُحولَ البيضَ عاجِزَةٌ عَنِ الجَميلِ فَكَيفَ الخِصيَةُ السودُ

... وكان ذلك المبلغ التافه عونا للمتقاعدين في مواجهة صعوبات الحياة... وقبل قرارات رفع الدعم عن المشتقات النفطية التي ادت الى ان يتحملها الشعب بفقراءه وعلى راسهم المتقاعدون.

..وراحت عيدية المتقاعدين -بولة بشط- التي حققتها حكومة اياد علاوي (البعثي)... بعد ان لعب بنا ابو حفصة وابو اسراء (الاسلاميين) لعب الخضيري بشط...والاول فضل النضال عند (الصليبيين) الانكليز وليس عند الجارة الاسلامية.. ولكن ولاءه الايديولوجي لها او يقترب من ذلك... وهكذا فان الحمام للكاظم والضروكَ للمعظم.

يعني ماكو فلوس توزعوها على الناس في العيد الا من حصة الموظفين والمتقاعدين!!..

ثم جاءت قرارت الحكومة الاسلامية .. بمنح مبالغ الرعاية الاجتماعية للفئات المحتاجة.. وقد ظهر ان بعض التجار- من البرجوازية العراقية الصاعدة بعد التحرير وعمليات الفرهود والتراكم الراسمالي-الحواسمي الذي حدث- قد سجلوا اسمائهم من ضمن العوائل المتعففة!!!..ولكن في سجل العوائل المتعفنة...

بل غيتس – المسيحي الصليبي الكافر الامبريالي البرجوازي الراسمالي ابن الكحاب- اكبر ملياردير في العالم والولايات المتحدة يتبرع باغلب امواله للفقراء والمنظمات الخيرية!! عبر العالم– وقد قدم هذا الرجل خدمات جليلة للبشرية بتاسيسه شركة مايكروسوفت من الصفر عن طريق دكان من بيت والده الى ان اصبحت اعظم شركة في العالم للبرامجيات ..... وقد كرس هذا الرجل حياته من اجل الحواسيب التي نقلت البشرية نقلة هائلة .. ولم يكرسها للرسائل العملية التي لم تطور البوساء قد انملة بل ابقت الجهلاء على جهلهم وزادت, وابقت الفقراء على فقرهم وزادت, على الرغم من كل ارض العراق الثرية وتاريخها العظيم... وفي ذات الوقت لم نسمع عن مرجع او ملياردير اسلامي تبرع بامواله الضخمة لفقراء المسلمين او المسيحيين... فقط اسامة بن لادن وامراء الجزيرة كرسوا اموالهم لتدمير البشرية وتخريب الحياة الانسانية!!.

ان البرجوازية العراقية التي يراهن الجميع عليها الان في تطوير العراق!!!... هي التي خرجت من ابطها تلك الحثالة التي تنافس العراة والجياع على عريهم وجوعهم... السنا نحن دولة ومجتمع اسلامي حد النخاع يعج بالحسينيين والزينيبيات والعمريين والعائشات- مو صحيح!!.

ومنذ استلام التيار الصدري لوزارة الصحة فقدت اغلب ادوية الامراض المزمنة التي يحتاجها كبار السن واغلبهم من المتقاعدين –كما لم يحدث من قبل في عهد النظام السابق.. وكل ذلك من بركات الاسلاميين الابطال ممن يهدون وينثنون على المحتل صباحا, وفي الليل لايشبعون من الفرهود والارتزاق والتامر مع الجارة الحبيبة ونظام الولي الفطيس.

مقاتل من القوات المسلحة احتضن ارهابي وتفجر معه .. منحت عائلته مكرمة الراتب وهو اقل من 100 الف دينار بينما رواتب الرعاية الاجتماعية اكثر من ذلك في بعض الاحيان!!!.

من خدم الدولة وتقاعد يمكن ان يحصل على راتب اقل من راتب الرعاية الاجتماعية.. شنو هالعدالة الاسلامية!!..

الرفيق بول وولف وتز- ولف الحواسم واخوهم في الرضاعة- منح صديقته مبلغ 200 الف دولار وهي في بيتها وهو يريد من جياع العراق وعلى راسهم المتقاعدون –ان يتحملوا نتائج رفع الدعم عن المشتقات النفطية!!.. من اجل تخفيض نسبة الديون 80%.

باقر جبر صولاغ – اصبح الان يستعر من اسم صولاغ الذي لم يكن يفارقه في المعارضة- والماله اول ماله تالي – هواري بومدين اسم التصق بالرئيس الجزائري الراحل وبقي ملاصقا له بعد السلطة- عد ذلك التخفيض انجازا لوزارة المالية!!!.. يعني وزارة المالية لاتحقق الانجازات عند العرب والمسلمين الذين مازلنا ندفع التعويضات لهم ...ومازالت الجارة الاسلامية التي قَدِم منها صولاغ تطالب بالتعويضات وتتمسك بطائراتنا التي استودعها صدام لديهم كتعويضات:

فَكَمْ خَانَ عَهْدَاً وَاسْتَبَاحَ أَمَانَةً وَأَخْلَفَ وَعْدَاً وَاسْتَحَلَّ مُحَرَّمَا

"محمود سامي البارودي"

الجارة الحبيبة –التي لاتتدخل في شؤون العرق – بس شوية معسكرات للمخربين والغوغاء على كم شحنات سلاح وعتاد على عمليات اغتيال على عمليات تهريب على عمليات خاصة للحرس الثوري على اموال طائلة لدعم قائمة المرجعية وبس..- ذهب لها سلام المالكي عندما كان وزيرا للنقل واعلن - بفخر كما اعلن المطيري بعد ذلك عن تفسيقه بنفس الفخر!!-عن افراج ايران عن ثلاث طائرات ثم ظهر ان الجماعة قشمروا على سلام المالكي ولبسوه قبوط اسلامي من صناعة الولي الفقيد.

رئيس القائمة الرشيدة–وادلع يارشيدي على وش الميه -السيد ابن السيد طالب بتعويض ايران عن الحرب التي شنها صدام على الجارة الحبيبة المسالمة الفقيرة!!! التي لم ترغب بتصدير الثورة او القيام بالتفجيرات والاغتيالات في العراق ولم تدعوا للثورة ضد النظام ولم تواصل الحرب بعد حصولها على كل الاراضي التي احتلها صدام عام 1982!!!.. يعني الجيب واحد .. والسادة ولد عم ..والارض والمياه وحده.. الم يقل الفرس ان الجنود البريطانيين الاسرى كانوا في المياه الايرانية المقدسة!!...

اذن الرفيق باقر جبر صولاغ نجح مع الدول المسيحية والكافرة وبالتحديد المتحالفة مع الولايات المتحدة!!! ولم ينجح مع العرب والمسلمون لان الجماعة –الدول المسيحية- معجبين بافكار المجلس الاعلى وولاية الفقير...او انهم معجبين بكّذلة اصحاب العمائم – او بكَذلة احمدي نجاد ابو قمصلة وصاحبه بشار ابو رقيبة...

يعني الاميركان مو هم السبب في تخفيض الديون ولاهم السبب في القضاء على نظام صدام- لان السيد محمد باقر الحكيم وعزيز الحكيم قالوا ان شهداؤنا هم الذين اسقطوا صدام!!!.. حلو.. لو بس يخابرون على شهدائهم حتى يقضون على الارهاب كما قضوا على صدام.. ولو يخابروهم –همات- على الكهرباء والماء والمجاري والوظائف وبس..

بول وولف وتز يفهم اهمية 200 الف دولار لصديقته وهي في بيتها - ولمهبلها المقدس- ترى مو بس مهبل صابرين مقدس –ويوميا يقتل العشرات من اجله... مهابل الغربيات هم مقدس وبالتحديد صديقات الحواسم الراسماليين- من فلوس الصندوق-عبالك مال ابوه-ولكنه لايفهم عبء تكليف جياع العراق وعلى راسهم المتقاعدين بتلك الزيادات الكارثية في الاسعار التي حدثت بعد رفع الاسعار في الوقت الذي يتنعم الحواسم ببركات العم سام التي الغت كل قانون ومساءلة في العراق وتركت الحبل على الغارب- كله ديمقراطية وحرية ودستور وشتكره منهه....ويامسعدة وبيتج على الشط ومنين مادرت غرفت.

لقد نصحت المتقاعدين في مقال على كتابات بتشكيل حزب للمتقاعدين يحققوا من خلاله اهدافهم في العيش بكرامة وان تكون لهم حصة الى جانب حصص الحواسم... هولاء الذين اصدروا قانون التقاعد ليطبق على المتقاعدين الجدد فقط من الحواسم ولايشمل المتقاعدين القدامى....يعني بشرفكم اكو دولة في العالم لها متقاعدين درجة اولى ومتقاعدين درجة ثانية.. هاي بس بالعراق....والقانون الجديد مدري صدر لو بعده- البرلمان هسه حاير بالفرهود واتفاقية زيت الزيتون وربما بعد ذلك يهتمون باتفاقية غار العيسى او صابون الركَي الذي ينهل من زيت الزيتون كما تنهل قائمة الرجعية من المرجعية...وفيها يؤكدون على دور المرجعية في الحياة السياسية – والتي فرت من النجف عند ثورة مقتدى – تماما كما يؤكد الخمارون على الجاجيك والحشاشون على معسل زغلول.

ولو انظم لهذا الحزب المفترض –حزب المتقاعدين- مليون وربع متقاعد مع اقربائهم وزوجاتهم –الحجيات- وبعض ابنائهم لشكلوا قائمة اقوى من قائمة الرجعية وقائمة التوافه وقائمة الكردستياني...

عمي بخت.... يعني الارهابي الذي فجر نفسه في مجلس النواب لم يصب اي من نواب قوائم الحواسم السابقة بل اصاب محمد عوض من قائمة الحوار الوطني التي لم تنضم للحكومة!!!!...الك الله يامحمد والعوض من صاحب العوض....

ولاستطاع ذلك الحزب ان يمنح المتقاعدين امتيازات كثيرة.. بس ميفيد بيكم .. رحتوا على قائمة المرجعية .. خلي تفديكم...ولذا فانني اقول لك اخي المتقاعد –المرجعي:

حيل اوياك كل اللي جرى من ايدك

حيل اوياك خلي ابو حفصة ايفدك



17 نيسان 2007
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
المتقاعدون لايدخلون الجنة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عراق المحبة :: ثقافة :: كتابات-
انتقل الى: